"الجميح للسيارات" ترتقي بمسؤوليتها الإجتماعية إلى آفاق جديدة

الدمام، المملكة العربية السعودية 07 يوليو 2015 –أطلقت شركة الجميح للسيارات، أكبر وكيل لجنرال موتورز في المملكة والشرق الأوسط، مؤخرا حملة مسؤولية إجتماعية شاملة هدفت إلى توعية أفراد المجتمع الى أهمية السلامة في قيادة المركبات والالتزام بارشادات و تعاليم المرور، و ذلك من منطلق شعورها بمسؤوليتها الاجتماعية اتجاه المجتمع بكافة افراده و فئاته و حرصها و اهتمامها بسلامتهم جميعا. وقد استمرّت هذه الحملة لمدة شهر، و شملت إعلانات متنوّعة في الصحف اليومية و المجلات وشاشات العرض الإلكترونية المتواجدة في الطرق، هذا بالإضافة إلى اعلانات الإنترنت واليوتيوب و شبكات التواصل الاجتماعية. وستطرح "الجميح للسيارات" حملة مماثلة بعد شهر رمضان المبارك، تليها حملة ثالثة بعد عدة أشهر.

و بهذه المناسبة، قال الشيخ وليد الجميح، المدير التنفيذي لعمليات التشغيل في شركة الجميح للسيارات: "تؤمن ’الجميح للسيارات‘ أنّ السلامة لا تنحصر بسياراتها فحسب، بل تشمل أيضاً الالتزام بقوانين المرور وقواعد القيادة الصحيحة. وقد أثمرت هذه الاستراتيجية طويلة الأمد عن فوز شركتنا بجائزة أفضل برنامج لخدمة وسلامة المجتمع من "بي آر أرابيا" لعام 2014-2015، كما شكّلت الحافز الرئيسي وراء حملتنا الأخيرة لتوعية السائقين، والتي سنُلحقها بحملات أخرى تعزز نجاحها".

ويذكر ان الجميح للسيارات قد فازت مؤخرا بجائزة "بي آر آريبيا" لأفضل برنامج لخدمة و سلامة المجتمع لعام 2014-2015، و ذلك نظرا لدورها الطليعي في خدمة المجتمع ولما حققته من إنجازات خلال السنوات الأخيرةمن ناحية تقديم البرامج التوعوية والارشادية للعملاء فيما يتعلق بقيادة السيارات، و من خلال دعم المحتاجين ومساعدتهم و التي نذكر منهادعم برامج وزارة الشؤون الإجتماعية الخاصة بمساعدة المعاقين و توفير سيارات لهم مجهزة بالتقنيات المطلوبة، إضافة إلى مشروع سواعد الوطن لتدريب الشباب، بالتعاون مع المؤسسة العامة للتدريب المهني، الذي بدأ منذ عام 1429هـ ، وغيرها من المشاريع التي لازالت قائمة حتى الآن.